الصيانة والاعطالمراكز الصيانة الغير رسمية

تصليح بي ام دبليو : حقيقة ارتفاع أسعار وأهم النصائح المتبعة

أخذت شركة بي ام دبليو شهرة واسعة على مستوى العالم كأفضل مركبة تجمع بين عنصري الجودة والفخامة وحافظت على ذلك منذ نشأتها، وتعتبر فترة السبعينات من القرن الماضي بداية العصر الذهبي لمجموعة بي ام دبليو عندما أطلقت الشركة على سياراتها شعار The Ultimate Driving Machine ومع مرور كل هذه السنوات إلى يومنا أثبتت أن هذا الشعار ينطبق عليها بالفعل وأنها جديرة بذلك. فبفضل تميزها عن غيرها من السيارات الأوروبية والأمريكية وكذا الأسيوية وقوة أداءها العالي وتصاميمها الجذابة وابتكاراتها المتتالية في مجال تكنولوجيا السيارات استطاعت أن تحصل على عملاء جدد كما استطاعت زيادة رضا ووفاء عملائها القدامى.

حقيقة ارتفاع أسعار تصليح بي ام دبليو

إنه وبالرغم من كل المميزات التي تشتهر بها سيارات بي ام دبليو فإنها كغيرها لا تخلو من عيوب وإن كانت قليلة مقارنة ببعض السيارات الأخرى، وأهم هذه العيوب تتجلى في الارتفاع النسبي لأسعار التصليح وتغيير قطع الغيار الخاصة بها. فمن المعروف أن تصليح بي ام دبليو يحتاج إلى طاقم من التقنيين المتخصصين مدربين تدريبا احترافيا ومحدث بين الفينة والأخرى، كما أن تصليح حاسوب سيارة بي ام دبليو يتطلب نقلها إلى مركز متخصص ليشرف على ذلك مهندس خبير بهذه العلامة. كل هذا يزيد من فاتورة الإصلاح مما يسبب لبعض عملاء هذه الشركة البافارية إزعاج مستمر.

ومهما يكن فإن عشاق هذه السيارة لا يمكنهم التخلي عنها وليس بوسعهم سوى الاستمرار في الانزعاج في كل مرة يطلعون فيها على فاتورة تصليح سيارتهم، علما بأن عدد كبيرا منهم أصبحوا اليوم على علم بالأسباب الكامنة وراء ارتفاع أسعار تصليح سيارة بي ام دبليو وأنه لا يصح مقارنتها مع غيرها من السيارات الاقتصادية، وأنها سيارة فخمة باهظة الثمن وأن تجربة قيادتها تمنح السائق متعة لا مثيل لها. وعليه فمن يريد الحصول على الأفضل عليه أن يقدم أكثر من غيره وأهم ما يمكن تقديمه لسيارة بي ام دبليو هو الحرص على جودة خدمات التصليح وتغيير قطع الغيار.

نصائح مهمة تساهم في إطالة عمر سيارات بي ام دبليو

إن سيارات بي ام دبليو الحديثة تتميز بتكنولوجيا ذات فائدة كبيرة فيما يخص التصليح وتغيير قطع الغيار، فنظام هذه السيارات يطلعك من خلال لوحة القيادة على الأوقات المحددة لذلك والمسافة المتبقية لأخذ سيارتك للصيانة ويتم ذلك عن طريق تتبع الأميال التي تم قطعها. ويتتبع نظام سيارات بي ام دبليو الحديثة معظم الأجزاء مما يجعلك في غنى عن القيام بالفحص اليدوي المتكرر فكل ما تحتاجه من أجل تصليح سيارة بي ام دبليو والحفاظ عليها سليمة وآمنة هو مراقبة المؤشرات على لوحة القيادة وتنفيذ التعليمات التي يطلعك عليها نظام حاسوب السيارة.

لكن تبقى هناك بعض الأشياء التي لا يستطيع نظام سيارة بي ام دبليو الكشف عنها فهي تتجاوز مستوى ذكائه الاصطناعي في الوقت الراهن، لذا يجب عليك فحصها بنفسك وعدم اهمال صيانتها أو تغييرها في المدة أو المسافة الموصي بها، هناك 6 أشياء على الأكثر وهي:

تآكل الإطارات

تحقق من حالة إطارات سيارتك كل شهر تقريبا، فنظام حاسوب بي ام دبليو يراقب ضغط الهواء في الإطارات لكن ليس لديه القدرة على معرفة التآكلات فيها.

الخراطيم والأغطية المطاطية

يفضل فحص الخراطيم والأغطية المطاطية لمحرك بي ام دبليو أثناء إجراء فحص الإطارات، يجب عليك التأكد جيدا من عدم وجود شقوق أو تسربات والتي قد تؤدي إلى مشكلة أكبر.

زيت المحرك

لا تنتظر حتى تقطع سيارتك المسافة الموصي بها ثم بعد ذلك تقوم بتغيير زيت محرك بي ام دبليو، بل قم بتغييره قبل احتراق الزيت بالكامل فإذا كانت المسافة الموصي بها هي 20.000 كيلومتر فمن الأفضل تغييره عند قطع 15.000 كيلومتر، هكذا يمكنك زيادة العمر الافتراضي للعديد من قطع الغيار الخاصة بالمحرك.

شمعات الإشعال وفلاتر الهواء

التحقق من شمعات الإشعال وفلاتر الهواء هو أمر لا بد لك من القيام به يدويا أيضا، ولا تنسى الالتزام بتغيير الشمعات حسب الفترة الزمنية المحددة لكل محرك، أما فلاتر الهواء فتفحص بصريا عادة عند كل تغيير للزيت.

الخلاصة

خلاصة القول لا بد لك من الحرص على اتباع توصيات الشركة فيما يخص تصليح بي ام دبليو، وعند حدوث مشكلة أو عطل يجب عليك التوجه إلى الوكالة أو مركز مختص في سيارات بي ام دبليو لفحصها من طرف التقنيين الخبراء. واحذر من نسيان الوقت المحدد لتغيير القطع المددة صلاحيتها بالمسافة المقطوعة لأنه بعد انتهاء عمرها الافتراضي يمكن أن تتسبب في الحاق الضرر بقطع أخرى، كما عليك أن تتذكر جيدا أن النظام الخاص بحاسوب سيارتك ليس باستطاعته تزويدك بمعلومات عن كل الأعطال لذا قم بالفحص يدويا بين الفينة والأخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى